قهوة فكهات للبنات
لو عايزه تشاركى معانا فى القهوه ياريت تسجلى بس و بعد كده هتتبسطى قوى و المشاريب هتبقى على حسابنا كمان يالا سجلى مستنيا ايه ولو دمها تقيل الرساله دى عليكى ولا كانك شوفتيها و ادخولى برضوا و لو عجبك المنتدى هتسجلى برضواVery Happy:D

قهوة فكهات للبنات

يا بنات العالم اتحدوا
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
سجلى و خليه مسهماتك 50 مساهمه و هتبقى مشرفه فى الحال بتهيالى مفيش اسهل من كده يالا مستنيه ايه

شاطر | 
 

 لمحبى القصص الخياليه عندى ليكوا قصه حلوه اوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fair_lady
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 408
نقاط : 4332
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 15/06/2009
المزاج المزاج : اهو عايشه

مُساهمةموضوع: تكمله   2009-07-06, 11:10 pm

ضحك الرجل العجوز وقال:أنا واثق من أنك ستعرف قريباً يا بني..قريباً..

بات روميو في ذلك اليوم هو ولويس في الكوخ وفي اليوم الذي يليه..استيقظوا مبكرين وتناولوا الإفطار مع بعضهم البعض..


وطلب الرجل العجوز من لويس وماندي الذهاب للغابة لجمع الحطب لأنه كان يريد أن يتكلم مع روميو قليلاً..
بالطبع كما توقع
روميو لويس كان فرحاً جداً أنه سيتمكن من جمع الحطب مع ماندي وللمرة
الأولى منذ أن جاء هو وروميو سيتمكن من التكلم مع ماندي بمفردهما..


عندما خرج لويس وماندي بدقائق سأل روميو الرجل العجوز:أريد أن أسالك سؤالاً وأريدجواباً صريحاً..ماذا تفعلون هنا؟؟أعني أنت و ماندي؟؟وهل هي إبنتك؟؟

تنهد الرجل العجوز
وقال:آآآه..من أين أبدأ..في البداية لا إن ماندي ليست ابنتي.. أنا شرطي
فقبل اثنتي عشرة سنة وصلنا بلاغ في المركز عن دخول رجل وابنته إلى الغابة

المحرمة ولم يخرجا منها فأرسلني رئيس الشرطة ومعي شرطي آخر إلى
الغابة وبدأنا نمشي في خط مستقيم لمدة طويلة تعجبت لعدم وجود
أي إلتفافات حتى وصلنا إلى شجرة اللغز فاختلفنا أنا
وزميلي فذهبت في طريق وذهب في طريق وبعد بضع دقائق سمعت صراخه
فذهبت لأبحث عنه وعندما وجدته كان قد تأذى بسم عنكبوت
فلم يعيش إلا لبضع دقائق معدودات فأكملت
طريقي في البحث عن الرجل وابنته فتجاوزت اللغز الأول فالثاني
ثم الثالث حتى وجدت
الرجل مع ابنته ولكنه كان مصاب فحاولت إسعافه ولكني كنت قد تأخرت فكان آخر
شيء قاله ابني وابنتي وزوجتي ولكن للأسف

لم أستطع أن ألبي آخر طلب في حياته ولكن حمداً لله استطعنا
إنقاذ ابنته فكان معي الدواء التي كانت تحتاج إليه وبعدما أعطيتها الدواء
حاولت الخروج ومعي الطفلة ولكني لم أستطع الخروج منذ ذلك الحين..

تغيرت ملامح روميو..أبيه مات ولكن أخته التي لم يعرف عنها شيء حتى الليله التي قبلها حيه..انعقد لسان روميو ولم يستطع الكلام..

تعجب الرجل العجوز وقال:هل أنت بخير يا فتى؟؟
روميو:آآه..آآآ..آآ..آه
بدأ يمسك رأسه..اختلطت عليه الأمور..ولا يعرف ماذا يقول..
دخلت ماندي فجأة من
الباب وهي تضحك ومعها لويس نظر روميو إليها مباشرة كان في وده أن يركض
إليها ويضمها ولكنه لم يستطع بل اكتفى بالنظر إليها فقط..(،،)


في تلك الليلة لم يستطع روميو النوم كان يفكر بالطريقة التي سيخبر بها ماندي أنه أخيها..
في صباح ذلك اليوم
ذهب روميو إلى الغابة لجمع الحطب والجميع كان نائماً عندما رجع للكوخ وجد
ماندي خلف الكوخ وقال في نفسه هذا هو أنسب وقت لإخبارها فالرجل العجوز
ولويس كانوا نائمين..

قال روميو:صباح الخير..
نظرت ماندي إليه وقالت وهي خجلة:أهلاً..هل تريد شيئاً تأكله..؟
روميو:آآه..لا عليك..اممم..إذاً أنت تعيشين مع جدك..
ماندي:آآه..نعم
قال روميو:هل هو جدك الحقيقي؟؟
ماندي:لا..أنها قصة طويلة..ولكن لنقل أنه جدي فهو الذي تولى رعايتي عندما كنت صغيره تائهة ومريضة..
روميو:هل قال لكي قصة أبيك وعائلتك..؟؟
قالت ماندي مستغربة:نعم..لم تسأل..؟؟
روميو:وقال لك أن لديك أخاً..
ازدادت ماندي استغراباً وقالت:مالذي ترمي إليه بالضبط..
روميو:ماندي.. (ثم أخذ نفساً عميقاً وأكمل) ..أنا أخيك..
ماندي:لا..مستحيل..كيف..ولكن..
اصفر وجه ماندي..وبدأت عينيها تتقلب ثم سقطت مغشياً عليها أمسك بها روميو..
وقال:ماندي..ماندي..
حملها روميو إلى الكوخ مسرعاً وعندما دخل كان قد اسيقظ لويس..
قال لويس:ما الذي حصل لها..ماذا فعلت بها..سأقتلك إن أذيتها..
حملها روميو ووضعها على السرير ثم قال روميو
غاضباً:أصمت..
ثم ذهب مسرعاً وأحضر ماء ومنشفة ومسح بها وجه ماندي ثم أسيقظت فجأة وبدأت تنظر في روميو وعيناها تدمعان ثم عانقته بشدة..
نظر لهما لويس كأنهما مجنونان..وكانت الغيرة تتملكه فكان يتمنى أن يكون مكان روميو..
عندما انتهيا سألت ماندي:كيـف حال أمي؟؟..هل هي بخير؟؟
رد روميو:نعم..ولكنها كانت فاقدة الأمل على كونك حية..
ماندي:آآآه..كم أتمنى أن أخرج من هنا وأراها..
روميو:سنخرج من هنا..صدقيني..فهذا وعد..




هل سيخرج روميو حقاً وسيحقق وعده لأخته؟؟
ولا لا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bnat.forum-gratuiti.net
fair_lady
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 408
نقاط : 4332
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 15/06/2009
المزاج المزاج : اهو عايشه

مُساهمةموضوع: تكمله القصه   2009-07-06, 11:08 pm

دخل روميو ولويس للغابة ومضوا في طريقهم حتى حل الظلام ولم تواجهم أي مشكلة حتــــــــــــى..حتى..

وصلوا إلى مكان يؤودي إلى أربعة متشعبات وهناك شجرة
محفور عليها لغز وجوابه يؤودي إلى الطريق الصحيح ولكن إذا أجاب عليه بخطأ
سيلقى حتفه..وكان اللغز:


الطريق الصحيح هو الذي يكون فيه خفافيش ولكن احذر من أن تقطع طريقاً وأنت لست متأكداً من وجود الخفافيش..
قال لويس:ما هذا الكلام السخيف..
قال روميو:انتظر قليلاً ..
وأخرج مصباحاً وحدد نوره على الطريق الأول فلم يحصل
شيء ثم الثاني ولكن عند الثالث سمع أصواتاً فعرف أنها الخفافيش لأنها لا
تحب النور..

قال لويس:أتصدق ما كتبه على الشجرة..
قال روميو:نعم..لم لا أصدقه..
لويس:إذاً أنت إذهب من هذا الطريق وأنا سأذهب من آخر..
روميو:ولكنني متأكد من هذا الطريق..
لويس:لكن حسب كلام اللغز فإن هناك خفافيش في هذا الطريق..
روميو:نعم..أوووه لا تقل لي أنك تخاف منها فهي لا تضر..
ثم قال لويس:أنا لا أخاف منها..أنا فقط..لا أحبها..ولا أريد أن أسلك هذا الطريق..
قال روميو:كما تشاء..
فذهب روميو في من طريق الخفافيش بينما ذهب لويس في طريق آخر وبعد لحضات سمع روميو صراخ لويس فذهب مسرعاً يبحث عنه..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ



وبعد
حوالي عشر دقائق وجد روميو لويس وقدمه كانت محفورة في حفرة وكانت مجروحه
وحاول روميو إخراج قدم لويس ولكنه لم يقدر وفجأه من بين الأشجار خرج رجل
عجوز وقال:من هناك وماذا تفعلون هنا؟

استغرب روميو من وجود أحد في الغابة غيرهما..
ورد عليه روميو قائلاً: من أنت؟
تقدم الرجل العجوز للويس واستطاع أن يخرج قدمه من الحفرة..ثم قال مخاطباً روميو:
ساعدني لنحمله..
فحمل روميو لويس وتبع الرجل العجوز ..
قال روميو:إلى أين تأخذنا؟
رد عليه الرجل العجوز:إلى كوخي سأتمكن من معالجته هناك؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


فذهب
روميو إلى كوخ الرجل العجوز ومعه لويس على ظهره..وعندما دخل الرجل العجوز
إلى كوخه صرخ منادياً: ..ماندي..ماندي..لدينا زوار هل يمكنك أن تأتي لنا
بماء حار ومنشفة ً صغيرة..

طرقت الباب وقال الرجل العجوز:أدخلي يا..ماندي..تفضلي..
أتت فتاة جميلة جداً تبدو في الرابعة عشر من العمر
وكانت ذو شعر أشقر وعينان زرقاوان في ثوب يصعب معرفة لونه لأنه كان وسخاً
ولكن جمالها حقاً أخفى بشاعة ثوبها..

وعندما فتحت الباب نظر إليها لويس وروميو ولكن لويس نظر إليها فاتحاً فمه على عكس روميو نظر إليها لثواني فقط..
جلست على السرير الذي كان فيه لويس ووضعت المنشفة في الماء ثم على رجله ..
وقف روميو وذهب إلى لويس وسأله:لويس هل أنت بخير؟؟
لم يرد عليه..(منشغلاً بالنظر إلى ماندي)
ردد روميو:لويس..لويس هل أنت بخير؟؟
لم يرد عليه..
صرخ روميو:لويـــــــــــــــــس..
انتبه لويس إلى روميو وقال:نعم مالذي تريده؟؟
قال روميو:هل أنت بخير؟؟
قال:نعم..أنا بخير..والآن دعني وشأني..
نظرت إليه ماندي متعجبة ً من فظاظته..ثم وقفت وخرجت من الغرفة من دون أن تنطق بأي كلمة منذ دخولها..
نظر لويس إلى روميو غاضباً (كأنه كان السبب في ذهاب ماندي)
ثم استلقى على السرير جيداً وتغطى بفراشه..موجهاً ظهره إلى روميو..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ


لم يتكلم أحد لبعض من الوقت..إلى أن أتت ماندي محضرةً كوب ماء وخبز..وأعطته لروميو أخذه روميو وبدأ يأكل فقد كان جائعاً جداً..
ذهبت ماندي لتجلس قرب الرجل العجوز..وعندما انتهى روميو سأله الرجل العجوز:والآن من أين أتيتم وماذا تفعلون هنا؟
قال روميو:نحن من آبلبيز وجأنا لـ...لـ..لنستكشف المكان فقط..
قال الرجل العجوز:إنه ليس مكاناً مناسب لمغامرة أبداً..إن المكان هنا خطر..

قال روميو:إذاً ماذا تفعلون أنتم هنا؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ



من هو الرجل العجوز ومن هي ماندي ؟؟؟
وماذا يفعلون في الغابة؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bnat.forum-gratuiti.net
fair_lady
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 408
نقاط : 4332
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 15/06/2009
المزاج المزاج : اهو عايشه

مُساهمةموضوع: لمحبى القصص الخياليه عندى ليكوا قصه حلوه اوى   2009-07-06, 11:07 pm

قصة خيالية


كان هناك في قرية في فرنسا تدعى آبلبيز صبي في السادس عشر من عمره اسمه روميو يعيش مع أمه الأرملة التي تعمل في المستشفى .


قرية آبلبيز قرية يقارب عدد سكانها 400 نسمة لذالك فهي ليست معروفه كثيراً وكان روميو يعرف جميع أهل القريه يحبهم ويحبونه..


وفي يوم من الأيام حضرت سيارة سوداء لامعه مظلله عندما فتح الباب السائق خرج رجل ضخم ذو أكتاف عريضه وشواربه الكثيفه و


امرآه ذو شعر أسود قصير بحلتها السوداء وبعدهم بلحظات خرج صبي يبدو بعمر روميو ببدلته الرسمية....ما إن وقفت السيارة حتى اجتمع


عليها أهل القرية... عرف روميو على الفور أنه كان وزير الصحة التي كانت أمه تتكلم عنه طوال الأسبوع الماضي..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ


كان لروميو صديق يدعى جون كانا صديقين منذ أن كانا في الحضانه لذا فهو مقرب من روميو كثيراً وكانا دائما يجتمعان عند شجرة قرب


فتحة تؤدي إلى غابة يجتمعان هناك إذا حزنوا, إذا فرحوا وإذا أرادوا الجلوس وحيدين.


رجع روميو في ذلك اليوم في وقت متأخر وعندما رجع رأى أمه تنتظره عند عتبة الباب قلقةً عليه سألته وهي غضبانه:أين كنت أفزعتني


كثيراً عندما رجعت إلى البيت ولم أجدك..فرد عليها:لقد كنت مع جون نتمشى قليلاً فخففي من روعك..وأكمل:أليس لديك مناوبة اليوم في


المستشفى.. قالت وهي مبتسمة:بلى لكن وزير الصحه كان كريماً جداً حيث أعطاني إجازة لمدة يومين..قال روميو:تصبحين على


خير..فقالت:أحلاماً سعيدة..وذهبا للنوم..



في الصباح الباكر استيقظ روميو ولبس ملابسه ونزل فوجد أمه على المائده تنتظره..ورأى كل أصناف الطعام فلم يعتاد روميو على


ذلك..اعتاد على أن يسيقظ فيوجد على المائده كيس به طعامه ورسالة بمتطلبات اليوم..فتناول روميو فطوره وذهب إلى الدكان حيث كان


يسكن جون فوالده كان يملكه..فسأل والد جون عن مكانه فقال أنه خرج .. فتعجب روميو فلم يكن جون يخرج أبداً من دون أن يمر عليه


روميو في الصباح..


فذهب ليبحث عنه قرب الشجرة فوجد ابن وزير الصحة مع ولدين ومعهما جون..


فذهب روميو إلى جون غاضباً فقال:جون.أيمكنك أن تأتي إلى هنا قليلاً؟فأتى جون..فقال روميو:ألم نتعهد أن لا نحضر أحداً هنا أبداً فهذا


مكاننا نحن مكاننا نحن فقط..رد جون مدافعاً عن نفسه:أنا لم أحضره إلى هنا فقد وجدته هنا..روميو:وها أنت تتكلم معه..جون:آآآه..الآن


محرم علي أن أتكلم مع لويس(ولد الوزير)..روميو:أنا لم أقل هذا..جون:لكن هذا ما عنيته..روميو:ما عنيته أنك لم تمنعه..أتى لويس ووجه


كلامه إلى روميو:أهناك أي مشكلة.. روميو:نعم.أنت مشكلتي فهذا مكاننا الخاص مكاننا نحن فقط أفهمت!!..لويس:عندما أتيت إلى هنا لم أجد


اسمك عليه لذا فهو ملك للجميع..فدفعه روميو وقال:إسمع.وإسمع جيداًهذا المكان لنا ولا يجوز لك حضورها لذا فلا أريد رؤيتك هنا


مجدداً..أفهمتني..قال
لويس:إسمع إذا كنت تقول أن هذا المكان لك فسنحاربك عليها الفائز يأخذ
المكان له أما الخاسر لا يحق له الجلوس هنا



أبداً..قال روميو:..في أي مكان وزمان..قال لويس:غدا في الغابة المحرمه في الساعة الخامسة فجراً..شهق جون وقال:لا توافق يا روميو فإن


من دخلها لم يخرج منها أبداً..قال روميو:اتفقنا.


رجع روميو إلى البيت ولم يجد أمه فذهب ليجهز حقيبته ووضع بها مصباح وأدوات الإسعاف الأولي وغيره من الأشياء المهمه..


وفجأة سمع صوت الباب يغلق بقوة فذهب ليعرف من هو..فوجد أمه تقول:روميو هل صحيح ما سمعته من جون..؟؟


فقال:آآه..ذلك الفتى ألا يعرف كيف يصمت أبداً..


قالت:قلت أصحيح ما سمعته من جون..؟؟


قال:نعم ذلك صحيح..


قالت:اسمعني..أظن أنك الآن قد كبرت لتعرف ماذا حل بوالدك وأختك..


روميو:..أختي..؟؟!!


أكملت:عندما كنت في سن الرابعة تقريباً كان لديك أخت عمرها سنتين كانت مريضة جداً لذلك اضطر والدك إلى العبور من الغابة المحرمة


ليصل إلى المستشفى في المدينة المقابلة لأن لم يكن لدينا الدواء المناسب وطلب مني أن أئخذك من فوق التل وأنتظره في الجهة


المقابلة..فانتظرت..وانتظرت..يوم..ويومين..وثلاث لكنه لم يخرج أبداً فأخبرت الشرطة بذلك وأرسلت شرطيين لكنهما لم يخرجا


أيضاً..فأوقفت الشرطة البحث عنهما وأعلنت عن موتهما ومنذ ذلك الوقت لم يدخل أحد هناك أبداً..فأرجوك..أرجوك يا بني لا تقبل


التحدي فأنا لا أتحمل خسارتك أنت أيضاً..أرجـــــــــوك..


قال روميو:لماذا لم تقوليلي هذا من قبل كنت تقولين لي أن أبي مات مريضاً..


ولم أعرف أن لدي أخت حتى الآن..


فأخذ نفساً عميقاً وقال:حسناً لن أذهب غداً..


فقبلته أمه من على جبينه وقالت:شكراً..والآ ن اذهب للنوم عزيزي فقد تأخر الوقت..


ولكــن قصة أبيـــــه زادته اصراراً على الذهاب كان يقول في نفسه:ربما أبي الآن حياً وأختي أيضاً..


فاستيقظ الساعة الرابعة والنصف فجراً وذهب إلى مقدمة الغابة المحرمة وانتظر لويس هناك..


وفي الساعه الخامسة تماماً حضر لويس وقال لروميو:إذاً فأنت لم تهرب..


روميو:هــهه ومالذي يدفعني للهروب..جاهز..


لويس:من بعدك..

ماذا تتوقعون سيحدث؟؟
..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bnat.forum-gratuiti.net
 
لمحبى القصص الخياليه عندى ليكوا قصه حلوه اوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قهوة فكهات للبنات :: "( قعده مزاج رايق و فاضى)" :: كان يا مكان هنا هتلاقى كل القصص و الحواديت و الاساطير الحقيقيه و الخياليه-
انتقل الى: